الدبلوماسيةالعالم العربيتونس

المؤتمر العام للهيئة العربية للطاقة  الذرية في تونس برئاسة مملكة البحرين

انعقد مؤتمر الهيئة العربية للطاقة الذرية الدورة العادية 35، الذي عُقِدَ في مقر المنظمة بتونس العاصمة،  ويعتبر المؤتمر حدثًا بارزًا في مجال الطاقة النووية في العالم العربي. وشهد حضور العديد من الخبراء والمتخصصين وممثلي الدول الأعضاء لتعزيز استخدام الطاقة الذرية وتطويرها في المنطقة.

وتراس مملكة البحرين  الموتمر مثلها سفير المملكة لدى تونس. سعادة ابراهيم محمود احمد عبد الله   ، وأكد في كلمتة الافتتاحية أن  مملكة البحرين تعبر عن التزامها بتعزيز استخدام الطاقة النووية بشكل آمن ومسؤول، وتعزيز التعاون العربي في هذا الصدد.  وكما  سلط الضوء على جهود الهيئة العربية للطاقة الذرية في تعزيز الوعي العام بالطاقة النووية وتوعية المجتمعات بفوائدها وآثارها الإيجابية على التنمية المستدامة وتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية.

 وأكد على زيادة العمل  من الاستفادة من خبرة الخبراءالعرب في مجال التقنيات النووية في اطار الاستراجية العربية للاستخدامات السلمية في هذا المجال . 

وفي كلمة المدير العام للهيئة العربية للطاقة الذرية أ.  د سالم حامدي  قال فيها ان المؤتمر يعكس مجموعة المبادئ والاتفاقات التي تم التوصل إليها وتحدد الخطوات المستقبلية المقترحة والتوجهات التي يجب اتباعها في مجال الطاقة النووية. في اطار توجيهات الدول الأعضاء بشأن سبل تعزيز التعاون الإقليمي وتطوير القدرات النووية، وتعزيز سلامة الطاقة النووية وحماية البيئة،  ونشر التوعية بالطاقة النووية ومزاياها.

وشارك في الموتمر مندوبون من الدول الأعضاء في الهيئة العربية للطاقة الذرية، وقد حضر  عميد السلك الدبلوماسي سفير اليمن  عبد الناصر باحبيب  والسفراء لتمثيل بلدانهم في هذة الدورة  وشارك كذلك المدير العام لاتحاد الاذاعات العربية المهندس عبد الرحيم سليمان  ومندوب جامعة الدول العربية الوزير المفوض، محمد خير عبد القادر، مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية  بجامعة الدول العربية ، 

واشاد المؤتمر العام بجهود المكتب التنفيذي للهيئة خلال الفترة المنصرمة وموافقته بالاجماع على كافة القرارات والتوصيات والاتفاقات التي قام بها المكتب التنفيذي ومنها التعاون الدائم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتوقيع مذكرة تفاهم بين الهيئه العربية والمعهد المشترك للبحوث النووية في روسيا الاتحاديه وكذا مناقشة المشاريع والبرامج المنفذة وعديد القضايا ذات الاهتمام المشترك

وستصادق  توصيات المؤتمر التي تعكس مجموعة المبادئ والاتفاقات التي تم التوصل إليها وتحدد الخطوات المستقبلية المقترحة والتوجهات التي يجب اتباعها في مجال الطاقة النووية. قد تتضمن التوصيات توجهات الدول الأعضاء بشأن سبل تعزيز التعاون الإقليمي وتطوير القدرات النووية، وتعزيز سلامة الطاقة النووية وحماية البيئة، وتعزيز التوعية بالطاقة النووية ومزاياها.

بسّام عوده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content