العالم

يوم عرفة ، معرفة النفس. والتقرب الى الله

طريق الى المغفرة والعتق من النار 

معرفة الله ومعرفة النفس هما أساس رحلة الإيمان والتوبة ، التأمل في آيات الله الكونية والشرعيةومحاسبة النفس والاعتراف  بالذنوب والسعي إلى التوبة والمغفرة، كلها وسائل تقود الإنسان إلى القرب من الله وتحقيق رضاه. في هذا الطريق يجد المؤمن صفاء نفسه، وراحة قلبه، وسعادة دنياه وآخرته. ويُعد يوم عرفة فرصة اللقاء هذه الرحلة الروحية، محطة نادرة قد لا تتكر. إذ يُمكن للمؤمن فيه أن يتوجه إلى الله بالدعاء والاستغفار، طالباً المغفرة والرحمة، ومتأملاً في قدرته وعظمته، وعازماً على بدء صفحة في تفكيره ونمط عيشه مراجعة شاملة للنفس وكانها عملية تحليل دقيقة لمعرفة الداء والخلل والتداوي من الامراض المزمنه  

إن معرفة الله ومعرفة النفس هما حجر الزاوية في بناء شخصية المؤمن الساعي إلى مرضاة ربه. فالإسلام يدعو الإنسان إلى التفكر في آيات الله الكونية والشرعية، والتأمل في خلقه وقدرته، وكذلك إلى محاسبة النفس والاعتراف بالذنوب والتوبة عنها. ومن بين الأيام الفاضلة التي تمنح الإنسان فرصة كبيرة للتوبة والمغفرة، يأتي يوم عرفة، اليوم التاسع من ذي الحجة، الذي يعد من أعظم ايام الله ، 

والتفكر في آيات الله الكونيةً والتأمل في خلق السماوات والأرض، يعد مدخلاً أساسياً لمعرفة الله. يقول الله في القرآن الكريم: إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الأَلْبَابِ (آل عمران: 190). التفكر في هذا الكون البديع يكشف للإنسان عظمة الخالق وقدرته المطلقة.

وكذلك التفكر في النفس البشرية

وخلق الإنسان بتركيبه المعقد والعجيب يعد دليلاً آخر على قدرة الله. يقول الله: وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (الذاريات: 21). هذا التأمل يقود الإنسان إلى إدراك نعمة الله عليه 

يالتأمل والمحاسبة الذاتي

بسّام بني احمد

كاتب صحفي. اردني _ تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content