السعوديةالعالم العربي

ولي العهد السعودي يلتقي وزير الخارجية الأمريكي ويركز على تعزيز العلاقات وبحث تطورات الأوضاع الإقليمية

التقى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في المخيم الشتوي في العُلا، في زيارة مقتضبة تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي ومناقشة تطورات الأوضاع في المنطقة.

أُجري اللقاء في جو من الود والتركيز على تعزيز الروابط الثنائية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة. تم التطرق إلى مختلف جوانب التعاون المشترك والسبل الممكنة لتطويرها لتحقيق المصالح المشتركة للبلدين.

مناقشة التطورات الإقليمية:

جرى تبادل وجهات النظر حول تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، مع التركيز على الأحداث في غزة ومحيطها. أكد ولي العهد السعودي على أهمية وقف العمليات العسكرية وتعزيز الجهود الإنسانية، بالإضافة إلى خلق الظروف الملائمة لعودة الاستقرار وتحقيق السلام الدائم.

لقاء مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي:

في ختام زيارته، التقى بلينكن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، حيث ناقشا الجهود لمنع انتشار الصراع وضمان سلام دائم للمنطقة. وأكدوا على أهمية التعاون الدولي لتحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة.

تأتي هذه اللقاءات في سياق تعزيز التعاون الدولي وتحقيق التنمية والاستقرار في المنطقة، وتعزز دور السعودية كلاعب رئيسي في الجهود الدولية لتحقيق السلام والاستقرار والتي  طالبت بايجاد تسوية شاملة للصراع واقامة الدولة الفلسطينية ، المملكة التي رفضت الاعتداءات على غزة ورفضت بشدة تهجير سكانها 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content