الدبلوماسيةالسعوديةالعالم العربيغير مصنف

وزير خارجية السعودية: منتقداً إسرائيل بتجويع وحصار” الشعب الفلسطيني

مطالبا المجتمع الدولي بالزامية تطبيق القانون 

قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان  في مؤتمر صحفي  جمعه بنظيره وزير الخارجية المصري سامح شكري أن ما يحتاجه الوضع في غزة حاليا قرار من المجتمع الدولي ملزم وله قيمة، وأن إسرائيل تتبع سياسة ممنهجة لتجويع وحصار الشعب الفلسطيني في القطاع

واضاف  وزير الخارجية السعودي قائلا : “أهم ما نحتاجه هو قرار من المجتمع الدولي أن القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي له قيمة وله إلزامية للجميع وهذا ينطبق على إسرائيل كما ينطبق على غيرها”. 

وتابع الأمير فيصل بن فرحان : “هذا هو التحدي الكبير”، مؤكدا أن “رفض الجانب الإسرائيلي لحكم المحكمة رفضا كاملا وعدم التجاوب معه هو ما أتى بالوضع الذي نحن فيه الآن، الذي نشاهده أكثر من 30 ألف مدني قتيل في غزة”.

ورأى وزير الخارجية السعودي أن هناك “ٍسياسة ممنهجة للتجويع والحصار في عقاب جماعي للشعب الفلسطيني في غزة” وأردف: “كل هذه مخالفات واضحة للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي”. 

وتابع الأمير فيصل  في تصريحه : “وهنا المجتمع الدولي أمام خيار: هل يريد أن يكون للقانون الدولي قيمة؟ هل يريد أن يكون للسلام مكان؟ إذن لا بد أن يكون هناك تحرك دولي واحد”. 

وتابع قوله   ” وسوف نستمر كدول عربية، السعودية ومصر وغيرنا للضغط بهذا الاتجاه. لكن ما هو مطلوب؟ المطلوب هو إلزام إسرائيل بما نلتزم به كلنا وهو التقيد بالقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي”

تصريح وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان،  ركز على ضرورة  التحرك الدولي للتصدي لسياسة إسرائيل وتجاوزها للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي.  وركّز على أهمية احترام القانون الدولي ودعى  المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات ملزمة تجاه إسرائيل، مع التأكيد على دعم السعودية ودورها العربي المشترك في الضغط لتحقيق هذا الهدف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content