العالم

وزير خارجية السعودية : فيصل بن فرحان :” لا جدوى من عزل سوريا وأن الحوار مع دمشق مطلوب “في وقت ما”

قال الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزير الخارجية السعودي، إن إجماعا بدأ يتشكل في العالم العربي
“على أنه لا جدوى من عزل سوريا وأن الحوار مع دمشق مطلوب “في وقت ما” حتى تتسنى على الأقل معالجة المسائل الإنسانية بما في ذلك عودة اللاجئين.

وتمثل التصريحات التي أدلى بها الأمير في منتدى ميونخ للأمن، توجها عربيا للتقارب مع سوريا في ظل الظروف الانسانية الصعبة .

وقال الأمير فيصل: “سترون أن إجماعا يتزايد ليس فقط بين دول مجلس التعاون الخليجي بل في العالم العربي على أن الوضع الراهن غير قابل للاستمرار”.

وأضاف أنه في ظل غياب سبيل لتحقيق “الأهداف القصوى” من أجل حل سياسي فإن نهجا آخر “بدأ يتشكل” لمعالجة مسألة اللاجئين السوريين في دول الجوار ومعاناة المدنيين خاصة بعد الزلزال المدمر في سوريا وتركيا.

وقال الأمير فيصل: “لذلك، فإنه ينبغي أن يمر ذلك عبر حوار مع حكومة دمشق في وقت ما بما يسمح على الأقل بتحقيق الأهداف الأكثر أهمية، خاصة في ما يتعلق بالزاوية الإنسانية وعودة اللاجئين وما إلى ذلك”.

ولدى سؤاله عن تقارير أفادت بأنه قد يزور دمشق بعد أن زارها نظيراه الإماراتي والأردني في أعقاب الزلزال، فقد قال الأمير فيصل إنه لن يعلق على الشائعات.

وأرسلت الرياض طائرات محملة بالمساعدات
إلى مناطق منكوبة تسيطر عليها الحكومة السورية في إطار جهود الإغاثة من الزلزال، بعدما اكتفت في البداية بإرسال مساعدات إلى شمال غرب سوريا الخاضع لسيطرة المعارضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content