الدبلوماسيةالسعوديةالعالم العربي

وزير الخارجية السعودي: لا تطبيع مع إسرائيل دون حل للقضية الفلسطينية

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، أن التطبيع مع إسرائيل مرهون بإنشاء دولة فلسطينية، مشيرا إلى أن المملكة منفتحة لمحادثات مع الاحتلال الإسرائيلي، مشددا في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأميركية على أنه إذا لم يكن هناك مسار موثوق ولا رجعة فيه لدولة فلسطينية، فلن يكون هناك تطبيع للعلاقات بين المملكة وإسرائيل، معتبرا أن “هذه الطريقة الوحيدة التي سنحصل بها على فائدة. لذا، نعم، لأننا بحاجة إلى الاستقرار، وسيأتي الاستقرار فقط من خلال حل القضية الفلسطينية”.
وقال “لكي ترى المنطقة السلام والاستقرار والتكامل الحقيقي الذي يوفر فوائد اقتصادية واجتماعية للجميع، بما في ذلك إسرائيل، يجب أن يتم ذلك من خلال عملية ذات مصداقية ولارجعة فيها نحو إقامة دولة فلسطينية”، مبينا أنهم “على استعدادا تام، ليس فقط السعودية، ولكن كدول عربية للمشاركة في تلك المحادثة، وآمل أن يكون الإسرائيليون كذلك، لكن الأمر متروك لهم لاتخاذ القرار”.
من جانبها، أكدت السفيرة السعودية لدى واشنطن الأميرة ريما بنت بندر خلال ندوة ضمن المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، أن بلادها غير قادرة على مواصلة المحادثات بشأن التوصل لاتفاق تاريخي يتضمن الاعتراف بإسرائيل قبل أن يتم وقف إطلاق النار في غزة، قائلة إن المملكة لم تضع التطبيع في قلب سياستها، وإنما وضعت السلام والازدهار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content