الدبلوماسيةالسعوديةالعالمالعالم العربي

 لقاء عباس والسفير السعودي ، يمهد الطريق لحل الدولتين

زيارة السفيرالسعودي  والوفد المرافق للأراضي الفلسطينية إلى يوم الأربعاء،  أول خطوات الرعاية السعودية  لحل الدولتين . التصريحات الذي  أدلى بها السفير السعودي، أكد أن المملكة العربية السعودية تولي اهتمامًا كبيرًا للقضية الفلسطينية وتسعى لحلها بمراعاة الشرعية الدولية، مع التأكيد على جهودهم لتحقيق إقامة الدولة الفلسطينية وتحديد القدس الشرقية كعاصمة لها. مشيراً إلى أن مبادرة السلام العربية تبقى ركيزة أساسية في سعيهم نحو تحقيق السلام في المنطقة.

اللقاء الذي جمع بين الرئيس محمود  عباس، والسفير السعودي  نايف السديري  خلال تقديم أوراق اعتماد سفير المملكة العربية السعودية ، لدى فلسطين.

الاستقبال الذي جرى بمقر الرئاسة في مدينة رام الله،  “تقبل أوراق اعتماد سفير السعودية، نايف بن بندر السديري، سفيرا فوق العادة، مفوضا غير مقيم لدى دولة فلسطين، وقنصلا عاما في مدينة القدس”.

وفي هذا السياق صرح قائلا إن “هذه الخطوة ستسهم في تعزيز العلاقات الأخوية المتينة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين”. من جانبه  رحب عباس بالسفير السعودي، وأشاد بزيارته واصفا إياها بـ “المهمة”.

بدوره، قال السفير السديري، إنه أكد على العلاقة الوثيقة التي تربط السعودية وفلسطين.

 مضيفا ان هذه الزيارة ستكون فاتحة لتعزيز المزيد من العلاقات في جميع المجالات”، ولفت إلى أن “مواقف السعودية ثابتة وداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة”.

وقال السديري في تصريحات للصحفيين في مقر وزارة الخارجية الفلسطينية، إن “السعودية لديها اهتمام كبير بالقضية الفلسطينية وحلها على أساس الشرعية الدولية”.

وأضاف: “نعمل من أجل إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية”.

ولفت السديري إلى أن “أي عملية سلام ستكون مبادرة السلام العربية ركنها الأساسي”.

التحرك السعودي الرسمي  رسالة الى العالم ان السعودية ستقوم بالدور المطلوب من اجل دعم الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والشامل للشعب الفلسطيني ، من خلال المبادرة العربية للسلام ، والغريب في الامر ان البعض  يركز على  “مسالة التطبيع ”  دون الاشارة الى الدور السعودي الراعي الرسمي لمبادرة السلام العربية. السعودية تقود المرحله من خلال قراءة وتحليل الواقع على اساس ايجاد حل دائم للقضية الفلسطينية ، وان أي اتصال بين السعودية  واسرائيل سيكون منطلقه دعم جهود السلام والوقوف الى جانب الحق العربي. 

زيارة السفير السعودي ووفده للأراضي الفلسطينية تؤكد التزام المملكة العربية السعودية بقضية الفلسطينية ورغبتها في حلها وفقًا للشرعية الدولية.

بسّام عوده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content