العالمالعالم العربي

جوزيب بوريل في أول زيارة له إلى الجزائر يلتقي الرئيس عبد المجيد تبون 

بدأ ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل زيارة رسمية إلى الجزائر تستمر لمدة يومين. ويبحث بوريل خلال الزيارة التعاون في مجال الطاقة والتطورات الإقليمية والدولية.

وقال بوريل في تصريح للتلفزيون الجزائري عقب لقائه مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون:”يدعو الاتحاد الأوروبي الجزائر للمساهمة في حلّ أزمة الحرب الروسية الأوكرانية”.

وأضاف المسؤول الأوروبي:”الحرب في أوكرانيا ليست حربا أوروبية فحسب. إنها تحدّ خطير يواجه العالم بأسره”.

من جهة أخرى، أكد بوريل أن الاتحاد الأوروبي “سيضاعف جهوده في التعاون مع الجزائر من أجل استرجاع الأموال المنهوبة في الخارج”.

وتابع بوريل في هذا السياق:”مكافحة الفساد وتبييض الأموال تمثّل أولية هامّة بالنسبة للاتحاد الأوروبي مثلما هي بالنسبة للجزائر. وأنا جدّ مقتنع بضرورة تعزيز التعاون بين الطرفين في هذا المجال”.

والتقى ايضا الاحد الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل، في مستهلّ زيارته إلى الجزائر.

وقد شكل اللقاء، حسب بيان للوزارة الأولى، فرصة للتطرق إلى واقع وآفاق العلاقات بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، وسبل تعزيز التعاون الثنائي في شتى المجالات.

وجرى اللقاء بحضور الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج عمار بلاني،

وجرى اللقاء بحضور الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج عمار بلاني،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content