إقتصادالدبلوماسيةالعالم العربيتونس

الدبلوماسية تحقق  الطموحات  ، تذليل العقبات  في مسار الاستثمارات ” تونس والامارات آفاق واعدة لاحياء الاستثمارات “

تعتبر العلاقات الاقتصادية بين تونس والإمارات واحدة من أكثر العلاقات تطورًا ، ويتوقع  خلال السنوات المقبلة أن تستمر في التوسع والنمو وتعزيز فرص الاستثمار  . 

الإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها تونس في الآونة الأخيرة، ساهمت في فتح افاق التعاون ، سفيرة الامارات العربية المتحدة بتونس  الدكتورة إيمان السلامي ، تؤمن بان تونس احد الاماكن الافضل للاستثمار ، في غضون  الاشهر الماضية استطاعت ان تستكشف أهمية القطاعات الواعدة التي تمتلكها تونس، من خلال الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين وزيارة المنشآت السياحية والخدمات اللوجستية، الطاقة المتجددة، والتكنولوجيا، فرص الاستثمار والتعاون مع الإمارات في هذه المجالات. 

وفي هذا السياق  يتوقع الخبراء حدوث نمو مستمر في هذه العلاقات في المستقبل القريب ، لقاء سفيرة الامارات بوزير  الاقتصاد والتخطيط  سمير سعّيد  والذي أكد استعداد الوزارة لتوفير وتذليل العقبات للمستثمرين  الامارتيين ، مشيرا إلى ضرورة استئناف التشاور حول مشروع “سما دبي” والعمل من الطرفين لبدء التشاور حول المشروع نظرا لأهميته الاقتصادية.

وجود اتفاقيات ثنائية بين البلدين، والتي تعزز العلاقات بينهما وتوفر إطارًا قانونيًا يحمي الاستثمارات المشتركة وتعطي ضمانات للمستثمرين، عوامل 

تدعم الاستثمارات بين تونس والامارات في ظل حرص البلدين  لتطوير العلاقات وترجمة التعاون المشترك . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content