العالم

تعزيز التعاون المشترك عقب زيارة الاسد الى الامارات

زيارات ولقاءات متعددة  مختلفة جرت بين سوريا واطراف عربية عقبتها اتصالات عبر قنوات سياسية، كانت  بداية التقارب  من أجل تعزيز التعاون المشترك . وزيارة الرئيس السوري الى ابو ظبي ، تشير بأنه أصبح من المؤكد ان عودة العلاقات أمر محسوم ، بغض النظر عن التساولات  التي تطرح من عدة اطراف متعددة  ،هذا  التسارع الذي توج اللقاء . بعد حدوث الزلزال  .

خلال ذلك جرت  مشاورات بين دول خليجية وعربية   عمقتها اتصالات مع دمشق ، انطلاقا من التعاطف الانساني جراء  الاضرار  المؤلمة التي احدثت تعاطفا انساني غير مسبوق ، وزير الخارجية الاردني  سارع الى لقاء الاسد  في زيارة خاطفة إلى دمشق وتصريحات وزير الخارجية السعودي الامير فيصل بن فرحان تجاه الوضع في سوريا ، كانت مؤشرا  صريحا من اجل بداية الحوار  وانهاء الازمة التي طالت  دون ان تحقق اي نتيجة

الاتفاق السعودي الايراني  ساهم ايضا في اذابة الجليد عن العلاقة مع سوريا  والتي تزامنت مع زيارة الاسد الى مسقط  اجراء خلالها مباحثات مع سلطان عُمان 

الحديث عن دور اماراتي ( الوساطة ) بين الاطراف المعنية  على الارجح انه دور هام مرتبط بالحوار والتشاور  أشبه بالتحرك الاقليمي لانهاء الخلافات في المنطقة ، يتبعها تحرك من اجل تقارب تركي سوري لإنقاذ ما يمكن انقاذه وفتحت قنوات الحوار بين الاطراف المعنية بعيدا عن العصبية السياسية والعاطفة التي لا تؤسس لاي دور  او هدف ماالقمة الاماراتية السورية  هي خطوة هامه تتيح المجال لانقاذ سوريا واعادة الاعمار  وهى ضرورة ملحة في ظل التقارب الاقليمي  لبناء علاقات طبيعية مع كافة الاطراف .

الامارات والمملكة العربية السعودية  يبحثان من خلال ادارة الملفات الاقليمية والعربية  الساخنة لبدء مرحلة جديدة ، وعلى ما يبدو  ان قمة الرياض العربية  ستعيد سوريا الى مكانها الطبيعي في محيطها العربي

وهناك وجهات نظر متطابقة بين الامارات والسعودية  من اجل  ايجاد حالة  توازن و تنسيق  مستمر بين الاطراف الفاعلة في المنطقة العربية  تتطلب تشاور  عربي  لاعادة العلاقات والتعاون مع دمشق  ، وهناك معطيات فرضت على الواقع العربي إيجاد شكل من أشكال التعاون  لبناء مرحلة جديدة تؤسس لمرحلة تنهي كافة اشكال الانقسام والخلافات ، 

بسام عوده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content