السعوديةالعالم

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة (مشاركة المرأة السعودية )في الاقتصاد

إن التغيير الايجابي الذي تسعى له المجتمعات مرهون بشكل كبير بواقع المرأة ومدى تمكنها من القيام بأدوارها فيالمجتمع، فهي تشغل دور أساسي في بناء أسرتها ورعايتها لهم، من خلال ما يقع على عاتقها كأم من مسؤوليةتربية الأجيال، وما تتحمله كزوجة من أمر إدارة الأسرة، ومع تقدم المجتمعات وتطورها نجد أن المرأة لم تلتزم فقطبواجبها تجاه أسرتها وتربية الأبناء بل أصبح لها دورًا اجتماعيًا كبيرًا في شتى المجالات، وبناءً على مؤهلاتهاالعلمية والثقافية والاجتماعية تنوعت أدوارها في المُجتمع على مُختلف الأصعدة، وفي ما يأتي بعض الأدوار المهمةالتي تشغلها المرأة في المجتمع 

التحول الوطني، والذي تشارك فيها المراة السعودية بدور اساسي من خلال تقلدها لمناصب قيادية واداريةوتشغيلية، لتحقيق ثمانية أبعاد استراتيجية لبرنامج التحول الوطني. وهذه الأبعاد الاستراتيجية تشمل الارتقاءبالرعاية الصحية، وتمكين فئات المجتمع من دخول سوق العمل، وتحقيق التميز في الأداء الحكومي من خلالالتحول الرقمي وتعزيز مفهوم الحكومية الرقمية، وكذلك الإسهام في تمكين القطاع الخاص، وتطوير القطاعالسياحي والتراث الوطني، وتعزيز التنمية المجتمعية وغيرها من المستهدفات الاستراتيجية وجميع تلك الأبعادتشارك فيها المراة السعودية بفعالية وكفاءة بجانب الرجل السعودي.

مشاركة المرأة السعودية في العديد من مسارات التنمية الاقتصادية، حيث رُشحت في المجالس البلدية والغرفالتجارية، وايضا أصبحت سفيرة ونائب وزير وملحق ثقافي وعضوة قيادية في مجلس الشورى والمناطق، ومثلتالمملكة في المحافل العالمية، ومنها وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، كما ارتفع أعداد السعوديات العاملات فيالمدن الصناعية التي تشرف عليها “مدن” من نحو 7000 موظفة سعودية إلى أكثر من 17 ألف موظفة في عام2020. وأيضا انضمت المراة الى القطاع العسكري بوزارة الدفاع حيث تم تخريج أول دفعة من مركز تدريبالكادر النسائي للقوات المسلحة السعودية بمختلف الرتب العسكرية في عدة قطاعات مثل القوات البرية الملكيةوقوات الدفاع الجوي والقوات البحرية الملكية وغيرها إلى جانب انضمامها الى قوة امن الحج والعمرة بالحرم المكي.

أما فيما يتعلق بالمساواة بين الرجل والمرأة ومكافحة التمييز في إطار العمل، فإن نظام العمل لا يفرق بين المرأةوالرجل في الحقوق والواجبات، كذلك لا يوجد تمييز في الأجر عند تساوي قيمة ونوعية العمل. وتوجد مساواة تامةبين الرجال والنساء في إعانة البحث عن العمل، وكذلك فيما يتعلق بدعم التدريب والتوظيف، توجد مساواة سواء منحيث مقدار دعم تكاليف التدريب أو الأجر أو مدة الدعم، ويوجد كذلك مساواة في سن التقاعد للرجل والمرأة. وأيضا تتكفل أنظمة المملكة لجميع المواطنين بالحق في التعليم مجاناً دونما أي تمييز، ومساواة الالتحاق ببرامجابتعاث التعليم العالي.

———- المراجع 

فدوى سعيد البواردي . السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content