العالم العربيالمجتمعغير مصنف

انتخابات مجلس  الشورى بسلطنة عُمان 2023:

تطبيق “أنتخب” يلغي كليا  الورق والصناديق، وبنسبة مشاركة عالية

بقلم : الدكتورهلال بن عبدالله السناني

سفير سلطنة عمان  المعتمد لدى الجمهورية التونسية

انتخابات مجلس الشورى في سلطنة عمان تُعتبر خطوة مهمة في مسيرة التطور السياسي والاجتماعي بالبلاد. هذا المجلس، الذي يُمثل صوت الشعب العماني، يلعب دورًا أساسيًا في تشكيل السياسات وإقرار التشريعات والقوانين الحكومية.

تميزت هذه الانتخابات بتنافسية عالية حيث سعى المرشحون لكسب ثقة الناخبين عبر تقديم برامج واعدة تركز على مختلف القضايا من التنمية الاقتصادية والاجتماعية إلى الحفاظ على البيئة وتعزيز فرص الشباب.

بلغ عدد المرشحين لعضوية المجلس 843 مرشحًا بينهم 32 مرشحة حسب القوائم النهائية للمرشحين لاختيار 90 عضوًا.

أدلى يوم الاحد 29 اكتوبر2023م (279 496) وناخبًا وناخبة بأصواتهم لاختيار من يمثلهم في مجلس الشورى، كما أدلى منهم 13 ألفًا و843، خارج سلطنة عُمان يوم الاحد 22 أكتوبر 2023م، وبلغت نسبة المشاركة 65.07 بالمائة.

أنشئ مجلس الشورى العماني عام 1991  (المنتخب) وهو الغرفة التشريعية الثانية مع مجلس الدولة (المعيّن)؛ إذ يشكلان معاً «مجلس عُمان» الذي يتكون من مجلسي الدولة والشورى.

الجدير بالذكر أن مجلس الشورى يتمتع بصلاحيات موسعة بموجب القوانين الأخيرة، مما يجعل الانتخابات أكثر أهمية. فالمجلس يُعد الآن أحد الأعمدة الرئيسية في النظام السياسي العماني، ويُشجع على الشفافية. في هذا السياق، تُعتبر الانتخابات فرصة للمواطنين العمانيين للتأثير في مستقبل بلادهم من خلال المشاركة في العملية الانتخابية، ويمكن للشعب العماني المساهمة في تحقيق تطلعاتهم وتعزيز مبادئ الديمقراطية والشورى.

التصويت الإلكتروني يلغي الورق والصندوق

تعد سلطنة عُمان من أوائل الدول التي تعتمد عملية التصويت الإلكتروني في الانتخابات، وتمّ استخدام هذه التقنية لأول مرة في عام 2019 في تصويت العمانيين بالخارج، ثم استخدمت التقنية مجدداً في انتخابات المجالس البلدية في ديسمبر 2022، والنسخة الثانية من تطبيق «أنتخب» أكدت واقعيا انها  نقلةً نوعية ملموسة في مسيرة الانتخابات في سلطنة عُمان، حيث أدخلت عليها تحسينات وتحديثات جديدة كميزة القراءة الصوتية لذوي الإعاقة البصرية وميزة لغة الإشارة المتاحة بشكل اختياري لذوي الإعاقة  السمعية والنطق.

الجدير بالذكر بان هذا التطبيق يتميز بمستوى عالٍ من الأمان باستخدام أحدث التقنيات في مجال التشفير، ويتم التحقق من بيانات الناخب في 3 خطوات أساسية؛ وهي تصوير أصل البطاقة الشخصية من الجهتين، ثم قراءة بيانات البطاقة الشخصية عن طريق خاصية اتصال قريب المدى NFC، والتقاط صورة شخصية للناخب.

العملية الانتخابية عبر تطبيق «أنتخب» تأتي تأكيدا للتحول الرقمي في سلطنة عُمان لتثبت أنه بالإمكان تسخير التقنية في عمليات معقدة وحساسة كالعملية الانتخابية التي من شأنها الإسهام في تحقيق نتائج مثمرة. وفي النهاية، تسهم هذه الانتخابات في تعزيز الاستقرار والنماء في سلطنة عمان. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content