الدبلوماسيةالعالم العربي

المعجزة السعودية تتحقق من خلال رحلة الايمان ، قيادة تؤمن برسالتها لترجمة علاقات الاخوة

في كل عام، يتطلع المسلمون حول العالم إلى أداء فريضة الحج، هذا الركن العظيم من أركان الإسلام الذي يجسد وحدة المسلمين وتلاحمهم. وتتميز تونس بعلاقاتها الخاصة والمتميزة مع المملكة العربية السعودية، والتي أسهمت بشكل كبير في تسهيل الخدمات المقدمة للحجاج التونسيين. هذا التعاون الوثيق يظهر جليًا من خلال العديد من المبادرات والبرامج التي تسعى لتيسير رحلة الحج والعمرة  وتوفير أفضل الظروف الممكنة لضيوف الرحمن . 

علاقات وطيدة 

تعد العلاقة المميزة بين المملكة  العربية السعودية و تونس ،  ركيزة أساسية مما اسهم في تسهيل  مهام الحجاج التونسيين. فقد أتاحت هذه العلاقة تسارعًا في تقديم الخدمات اللازمة من اجل  أداء مناسك الحج على صعيد الوفد الرسمي ، بالاضافة الى  تأشيرات المجاملة التي تمنحها السفارة السعودية للمستفيدين باشراف  وكالات الأسفار المعتمدة  هذه التأشيرات تسهم في تخفيف الأعباء عن الحجاج وتسهيل الإجراءات الإدارية اللازمة.

علاوة على ذلك، يأتي برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين كخطوة بارزة تعكس رسالة المملكة وقيادتها الحكيمة في خدمة الإسلام والمسلمين. هذا البرنامج يستضيف آلاف الحجاج من مختلف أنحاء العالم، ليتيح لهم فرصة أداء مناسك الحج بيسر وسهولة، ويعبر هذا المنهج  عن كرم القيادة السعودية  واصبحت سمة تترجم كرم خادم الحرميين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو الامير محمد بن سلمان ولي العهد ، المملكة كل عام تفتح افاق جديدة وخطوات انسانية نبيلة لتقارب الشعوب الاسلامية من تطوير رحلة الحج والعمرة والتي تحقق فيها المعجزة السعودية . 

  السفارة السعودية في تونس 

في هذا السياق، يبرز دور سفير المملكة العربية السعودية لدى تونس الدكتور عبد العزيز بن علي الصقر كعامل مهم في تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير عرى التعاون بين الأشقاء. يؤكد السفير السعودي في كل مناسبة على أهمية هذه العلاقة ودورها في تسهيل مهام الحجاج التونسيين. من خلال جهوده المستمرة، يسعى السفير إلى تعزيز الروابط الأخوية بين البلدين وتوفير الدعم اللازم لضمان راحة الحجاج وتيسير رحلتهم المقدسة ، السفير الصقر يؤكد ان توجيهات  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان من خلال حرص القيادة السعودية على اهمية تطوير العلاقات وتقديم كل التسهيلات اللازمة لتحقيق رغبة القيادة السعودية واستمرار هذه الجهود تعبيرا عن رسالة المملكة 

وتؤكد هذه الجهود المشتركة بين تونس والسعودية على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين، والتي تسعى دائمًا إلى تعزيز التعاون وتقديم أفضل الخدمات للحجاج التونسيين. هذه المبادرات تعكس عناية  المملكة على توفير كل ما يلزم لراحة الحجاج، وتبرز دورها الريادي في خدمة  الأمة الإسلامية.

بسّام بني أحمد _تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content