العالم العربي

الكويت في عيدها الوطني تزهو وتعلو الهمم

نقف هذه الايام اجلالاً وتقديراً ومحبة لدولة الكويت … بتاريخها المشرف ومواقفها الراسخة ، بلد يعتز بالقيم والثوابت ،مواقفها تعبرعن نبل الههم وحكمة القيادة ، نعود الى عهد الشيخ عبد الله السالم المبارك الصباح رحمه الله ، بتاريخ 25 فبراير 1950 ، حصلت الكويت على استقلالها بعهده ،

ونتذكر ثوابت القيادة منذ ذلك العهد حينما قال

( اثناء ثورة الجزائر )

إننا مع الجزائر قلبًا ومالًا وكلما إتسعت أموالنا زدنا في إعانة البطالة الجزائر ولا نتقيد بميزانية ولا نحدد المدد بعدد

منذ ذلك الزمن ونحن ندرك مكانة وقيمة الكويت الشقيقة ، الكويت هذا البلد الحر. الذي يؤسس لثوابت وطنية شاملة. وكرّس حرية الفرد بالفكر والعلم والثقافة والعلوم ،

… تميزت الكويت على مستوى العالم بنوع من حرية التعبير وحرية إبداء الراي

من خلال حرية الصحافة والنشر وأنشأت الصحف اليومية والأسبوعية وكذلك المجلات الأدبية والثقافية، والمسرح ، ناهيك عن الحرية السياسية من خلال مجلس الامه الذي يعتبر الاهم في المنطقة من حيث الممارسة البرلمانية والحفاظ على الثوابت التي رسمتها القيادة بحكمتها وحنكتها السياسية . دائرة المعارف انشأت أول مطبعة حكومية 1947 ، وهذا ما يترجم اهمية الدور الذي لعبته في نشر الوعي والمعرفة بكل الوسائل المتاحة لبناء مستقبل واعد لبلد ساهم بشكل كبير في بناء و تشكيل نواة من اهل العلم والمعرفة في كافة المجالات.

الكويت اليوم تشهد نهضة كبيرة معتزه وشامخه بعيد استقلالها وعيد التحرير وبذلت التضحيات الجسام،لتستلهم منها للاجيال الحاضرة المعاني والعبر بالحفاظ على مكتسبات الكويت .

الكويت تزهو وتعلو اليوم لما حققت من نهضة حضارية تمهد لمستقبل تكبر فيه التحديات حول العالم .

الكويت ديرة وعشيرة ووطن وهمم عاليه ومجد فيه الكثير من الاعزاز بالقيم المتوارثة عبر التاريخ العربيوالاسلامي ، الكويت اليد العليا والعقل المتشبع بالحكمة والاعتدال . الكويت قادة وساسة وشعب تدعونا للفخربما تحقق من رقي الفهم وترجمة الوعي والثقافة ، الكويت سيرة وموال واهازيج الوطن تتغنى بمجدها وعيدها ،والراية تزهو وتعلو ، الكويت صاحبة الفضل بعد الله ، ايادي بيضاء ومواقف مشرف تدعونا للاعتزاز ، هنيئاًالاشقاء والاصدقاء. هنيئاً لاهل النخوة ، شعب مؤمن بقدراته وقيادة ترسم الحكمة وتبني الارادة من اجل تحقيقالتنمية ورفعة الانسان اينما كان .

دامت عزيزة معتزة باهلها ومجدها .

بسام بني احمد

شؤون عربية نيوز 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content