اعلامالعالمالعالم العربي

الكويت تأكيدًا على دورها الدولي ، رئيس مجلس الوزراء الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح ، يصدر أمراً بطباعة 100.000 نسخة من المصحف الشريف المترجم الى السويدية 

 

كتب : بسّام عوده

دولة الكويت منذ أن  اخذت على عاتقها الدور  الكبير في عملية التنمية الفكرية والثقافية والفنية  ضمن رؤيتها الواضحة  التي تحققت منذ 50 عام ، عندما انشأت المجلس الوطني للثقافة  والآدب والفنون ، للنهوض  بها وإفساح المجال أمام الاتصال والتواصل مع الثقافة العربية والعالمية ، والمجلـس الـوطني هو هيئة مستقـلة تابعة للدولة، تعمـل على تهـيئة المنـاخ المـناسب للابداع الثقافي . وقرار  مجلس الوزراء الكويتي تكليف “هيئة العناية بطباعة ونشر القرآن الكريم” بطباعة 100,000 نسخة من المصحف الشريف مترجمة إلى اللغة السويدية، لتوزيعها في السويد ، ليس امرا مفاجئا ، لان الدوله لها مواقف ساهمت في نشر  الثقافة والاداب  الى حد كبير ،وحماية الدين والقيم ، أمر معتاد وجزء من رسالة دولة الكويت  ، لكن هنا الموقف مختلف  ، ويحتاج الى قرار من اعلى السلطة للرد على حرق نسخة من المصحف في العاصمة السويدية، ستوكهولم على يد المتطرف السويدي من أصول عراقية . 

لذلك القرار  كما جاء على اعلى مستوى ،  “كلّف رئيس مجلس الوزراء الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، هيئة العناية بطباعة ونشر القرآن الكريم بطباعة 100 ألف نسخة من المصحف الشريف مترجمة للغة السويدية لتوزيعها في السويد “

الفعل الثقافي له اهمية كبيرة ، خطوة  طباعة المصحف وتوزيعه باللغة السويدية  ، اسلوب حضاري  للدفاع عن الدين الحنيف. دون تطرف وسب وشتم ، وقذف الأخر. ، لذلك الماضي الثقافي ساهم في بناء فكر الدولة على اعلى المستويات لنشر قيم الإسلام والتسامح بين الشعوب .  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content