الدبلوماسيةالسعوديةالعالم العربي

القيادة السعودية  مساعدات عاجلة  لمتضرري فيضانات ليبيا

في خطوة إنسانية وداعمة للأشقاء في ليبيا، أعلنت المملكة العربية السعودية يوم الخميس عن قرار القيادة يعكس التزامها الثابت بمساعدة الدول الشقيقة في أوقات الضرورة. وذلك عقب الفيضانات المدمرة التي ضربت مدينه درنة ،  المملكة خصصت مساعدات إنسانية وإغاثية إلى ليبيا بهدف تقديم الدعم العاجل واللازم للمتضررين من هذه الكارثة الطبيعية.

سيتضمن هذا الدعم مواد غذائية وطبية ومأوى للمتضررين، إلى جانب جهود تعزيز التعاون  في المجال الاغاثي والإنساني . يأتي هذا القرار في إطار الروابط الوثيقة التي تجمع بين السعودية وليبيا، حيث تسعى المملكة دائمًا لتقديم يد العون والمساعدة للشعوب الشقيقة في مختلف  الظروف وخاصة  الازمات الطبيعية .

ووجه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي عهده، مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتقديم مساعدات غذائية وإيوائية لإغاثة المتضررين من الفيضانات التي شهدتها ليبيا

وقال المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة قوله: “إن هذا التوجيه يعد امتدادًا للدعم المتواصل الذي تقدمه الحكومة السعودية، للوقوف مع جميع الدول الشقيقة والصديقة في مختلف الظروف والمحن التي تمر بها”.

وأشار الربيعة إلى أن “المساعدات سيقدمها المركز، للشعب الليبي الشقيق بالتنسيق مع الهلال الأحمر الليبي، وعدد من المنظمات الإنسانية الدولية العاملة هناك، لإتاحتها للمتضررين على الفور .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content