الدبلوماسيةالسعوديةالعالم العربيتونس

العلاقات السعودية التونسية ، نسق جديد ، في تطوير العلاقات الثنائية ، لقاءات بين مسؤولي البلدين لترجمة واقع التعاون الذي ارتقى الى اعلى المستويات 

كتب : بسّام عوده

في ظل المتغيرات و الأحداث السياسية والاقتصادية التي شهدتها المنطقة العربية ، شهدت العلاقات السعودية التونسية تطورًا ملحوظًا بين البلدين، علاقات تاريخية تمتد إلى قرون مضت، تجاوزت المحدودية الجغرافية واللغوية لتتحول إلى شراكة استراتيجية بناءة تعكس التزام الطرفين بتعزيز التعاون وتحقيق المصالح المشتركة.

تونس والمملكة العربية السعودية، دولتان ذات أواصر ثقافية ودينية وتاريخية وثيقة، وقد نجحتا في بناء علاقات أكثر تعاونًا وتبادلاً في مختلف المجالات. يتضح ذلك من خلال الزيارات الرسمية بين المسؤولين في البلدين، واللقاءات الثنائية على هامش المناسبات الدولية، مما ساهم في تعزيز الفهم المتبادل وتبادل الآراء والتحاور حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

على الصعيد الاقتصادي، شهدت العلاقات السعودية التونسية نموًا واضحًا في مجال التجارة والاستثمار. لقد أظهرت المملكة العربية السعودية اهتمامًا مستمرًا بالاستثمار في الاقتصاد التونسي، ودعمه في مختلف القطاعات الحيوية مثل الطاقة والصناعة والسياحة والبنية التحتية. هذه الاستثمارات أسهمت في تعزيز النمو الاقتصادي لتونس وتوفير فرص عمل جديدة. 

وعلى الصعيد السياسي، أثبتت العلاقات السعودية التونسية قوتها ومتانتها في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية المشتركة. عبر التشاور والتنسيق، سعت البلدين إلى دعم الاستقرار والسلام في المنطقة، وتعزيز دورهما في تحقيق الأمن ومكافحة التطرف والإرهاب.

وفي ضوء هذه التطورات المتسارعة، يتجه الاهتمام نحو استكشاف المزيد من الفرص والمجالات الواعدة للتعاون بين البلدين، بهدف تحقيق المصالح المشتركة وبناء مستقبل أكثر استقرارًا وازدهارًا، 

الزيارات الرسمية  لمسؤلي البلدين المتبادله تؤكد على صدق الوعود التي تترجم وفق التفاهمات التي يعقدها الجانبان ، زيارة وزير الخارجية التونسي. نبيل عمار  ، تؤكد الحرص  على تسارع نسق التعاون ،

الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية سلطان بن عبد الرحمن المرشد،  قال خلال  لقاء ه بوزير  الخارجية التونسي والتونسيين استعداد مؤسسته لتمويل المشاريع التي تعرض عليه من الجانب التونسي،سيما المشاريع ذات الأولوية،  بالاضافة الى اللقاء المثمر الذي عقد في مقر مجموعة البنك الاسلامي بجده  الذي استعرض سبل تطوير التعاون المشترك لخدمة المصالح المشتركة . 

و المشاريع التي تولى الصندوق تمويلها في تونس،  كانت محل متابعة ، سفير  المملكة العربية السعودية لدى تونس  الدكتور عبد العزيز بن الصقر  الذي أكد أن المشاريع التي عرفت في السابق بطئا على مستوى التنفيذ، قد شهدت في الآونة الأخيرة تسريعا في وتيرة إنجازها، من خلال اللقاءات المشتركة مع الجانب التونسي ، مشيرا ان المشاريع  الفاعلة تدعم جهود التنمية  في تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content