الدبلوماسيةالعالمالعالم العربي

العاهل الأردني “يحذر من تداول الحرب على غزة ويدعو لمواجهة انتهاكات المستوطنين في القدس”

في لقاء وصف بالحاسم مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في العاصمة عمان، حذر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يوم الأحد من تداول الحرب المستمرة على قطاع غزة، محذرًا من تداعيات الكارثية المحتملة. ودعا إلى التصدي لانتهاكات المستوطنين الإسرائيليين في القدس قبل أن تصل الأمور إلى نقطة الانفجار.

أشار الملك عبدالله الثاني إلى ضرورة وقف العدوان على غزة ووضع حد للأزمة الإنسانية المأساوية في القطاع. وأكد على أهمية دور الولايات المتحدة في الضغط لتحقيق وقف فوري لإطلاق النار، وحماية المدنيين، وضمان وصول المساعدات الإغاثية والإنسانية والطبية بشكل كاف.

وأكد الملك عبدالله الثاني على رفض الأردن الكامل للتهجير القسري للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، معبرًا عن رفضه للتفريق بين القطاعين باعتبارهما امتدادًا للدولة الفلسطينية الواحدة. وشدد على رفض المملكة لمحاولات المستوطنين المتطرفين في القدس، داعيًا إلى التصدي لها قبل أن تتسبب في تفجر الأوضاع في المنطقة.

في ختام اللقاء، أعرب الملك عبدالله الثاني عن أهمية حل عادل للقضية الفلسطينية وتحقيق السلام الشامل على أساس حل الدولتين، وشدد على ضرورة تمكين أهالي غزة من العودة إلى بيوتهم.

وفي بيان 

مشترك لوزيري الخارجية الأردني والأمريكي حول المباحثات حول الأوضاع في غزة:

أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، محادثات موسعة مع نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، تناولت التطورات الراهنة في قطاع غزة والكارثة الإنسانية المتفاقمة نتيجة للنزاع.

أكد الوزير الصفدي على أهمية الوقف الفوري للعدوان وضرورة حماية المدنيين، مطالبًا بضمان وصول المساعدات الإنسانية والطبية بشكل شامل ومستدام إلى جميع مناطق غزة. كما تناولت المحادثات الحاجة الملحة لوقف الإجراءات الإسرائيلية اللاشرعية في الضفة الغربية والقدس.

يأتي هذا اللقاء في سياق تصاعد التوترات والأزمة الإنسانية في غزة، حيث تعكف الدولتان على تكثيف الجهود للتصدي للتحديات الراهنة وتحقيق الاستقرار في المنطقة

بسّام عوده _ تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content