إقتصادالسعوديةالعالم

السعودية ومنظمة  شنغهاي  تنامي العلاقات مع الصين .. خطوة أولى قبل منح المملكة العضوية الكاملة 

وافق مجلس الوزراء السعودي، اليوم الأربعاء، على قرار الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون في الوقت الذي تبني فيه الرياض شراكة طويلة الأجل مع الصين.

 المملكة وافقت على مذكرة حول منح السعودية صفة شريك الحوار في منظمة شنغهاي للتعاون، مشيرة إلى أن انضمام السعودية إلى المنظمة نوقش خلال زيارة الرئيس الصيني شي جين بينج إلى المملكة.

وقالت مصادر سعودية أن صفة “شريك الحوار”، ستكون خطوة أولى قبل منح المملكة العضوية الكاملة في المدى المتوسط.

ويأتي القرار بعد إعلان أرامكو السعودية، أنها زادت استثماراتها في الصين بعدة مليارات الدولارات من خلال إتمام مشروع مشترك كان مخططًا له في شمال شرق الصين، والاستحواذ على حصة في مجموعة بتروكيماوية خاصة.

يذكر أن المنظمة هي اتحاد سياسي وأمني لدول تشغل مساحة كبيرة من أوراسيا من بينها الصين والهند وروسيا، فيما تأسست (المنظمة) عام 2001 بين روسيا والصين ودول الاتحاد السوفيتي السابقة في وسط آسيا، وتوسعت لتضم الهند وباكستان متطلعة للعب دور أكبر في مواجهة النفوذ الغربي في المنطقة.

وكالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content