الدبلوماسيةالسعوديةالعالمالعالم العربي

السعودية:  في قمة العشرين: الحاجة الماسة لإنهاء الكارثة الإنسانية في غزة

شارك وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله في الجلسة الأولى لاجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين G20، حيث دعا إلى إنهاء الوضع المأساوي في قطاع غزة وتحمل مسؤولية حماية السلام والازدهار الإقليميين والاستقرار الاقتصادي العالمي.

 الضرورة العاجلة للتحرك:

شدد الأمير فيصل على ضرورة التحرك الحاسم لإنهاء الكارثة الإنسانية في غزة، التي تشكل تهديدًا للسلام الإقليمي والاستقرار العالمي، ودعا دول مجموعة العشرين إلى دعم مسار حل الدولتين وإنهاء الحرب في غزة.

الموقف السعودي من التطورات الأخيرة:

أعربت المملكة العربية السعودية عن أسفها جرّاء نقض واشنطن مشروع قرار جزائري يدعو إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، وحذرت من تفاقم الوضع الإنساني وتصاعد العمليات العسكرية التي تهدد الأمن الدولي.

نداء لإصلاح مجلس الأمن:

شددت السعودية على ضرورة إصلاح مجلس الأمن للحفاظ على السلم والأمن الدوليين بمصداقية ودون ازدواجية في المعايير، مطالبة بضرورة إدانة الفظائع المرتكبة في قطاع غزة واتخاذ إجراءات فعالة لإنهاء الحرب.

ختام يوضح الروح الوطنية القوية:،  

موقف السعودية في قمة العشرين الدعم القوي لحل الدولتين وإنهاء الكارثة الإنسانية في غزة، ويعكس التزامها بالسلام الإقليمي والاستقرار العالمي، مؤكدة على ضرورة التحرك الفوري للحيلولة دون تفاقم الأزمة الإنسانية في غزة

تؤكد مشاركة وزير الخارجية السعودي في قمة العشرين على الالتزام الثابت للمملكة العربية السعودية بحل الدولتين وإنهاء الكارثة الإنسانية في غزة، وتبرز دعوتها لإصلاح مجلس الأمن لضمان المصداقية وعدم الازدواجية في المعايير. يجب على المجتمع الدولي التحرك الفوري لإيجاد حلول دائمة للأزمة في غزة، من أجل السلام الإقليمي والاستقرار الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content