إقتصادالسعوديةالعالمالعالم العربي

السعودية تنضم لمجموعة بريكس رسميا

اعلن في وسائل الاعلام السعودية أن المملكة انضمت رسميا إلى مجموعة بريكس، ضمن الأعضاء الجدد الذين سينضمون إلى التكتل الاقتصادي.

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان قال في آب الماضي، إن المملكة ستدرس التفاصيل قبل الموعد المقترح للانضمام في أول كانون الثاني/ يناير، وستتخذ القرار الملائم.

من جهته، وصف وزير الخارجية السعودي بريكس بأنها قناة مهمة ونافعة لتعزيز التعاون الاقتصادي، مشيراً إلى أهمية تطوير العلاقات مع هذا التكتل. يُشار إلى أن انضمام السعودية إلى بريكس يُعزز حجم هذه المجموعة بشكل كبير، حيث كانت تضم سابقاً البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

تأتي هذه الخطوة في ظل توترات جيوسياسية وتحولات اقتصادية، وتعزز التعاون الاقتصادي مع دول تشكل شركاء مهمين

ويأتي انضمام السعودية في غمرة توتر جيوسياسي بين الولايات المتحدة والصين، وتوسع نفوذ الصين داخل المملكة.

وما زالت المملكة تتمتع بعلاقات قوية مع الولايات المتحدة، لكن السعودية تتجه على نحو متزايد صوب شق طريقها الخاص؛ بسبب القلق من أن واشنطن أصبحت أقل التزاما بأمن الخليج مما كانت عليه في الماضي.

وقادت الصين، أكبر مستهلك للنفط السعودي، الدعوات المطالبة بتوسع مجموعة بريكس لتمثل ثقلا موازيا للغرب.

وقد يعزز التوسع طموح المجموعة المعلن في أن تصبح مدافعا عن جنوب العالم، على الرغم من أن الأرجنتين قالت في تشرين الثاني/ نوفمبر، إنها لن تقبل دعوة للانضمام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content