غير مصنف

الرئيس التونسي قيس سعّيد يطالب بضرورة وضع حد لتدفق المهاجرين

تشهد تونس منذ سنوات تدفق اعداد هائلة من المهاجرين ، مما شكلت هذه الظاهرة هاجسا سبب قلق لفئاتالمجتمع . وفي كلمة شدّد الرئيس التونسي قيس سعيّد على وجوب اتّخاذ “إجراءات عاجلة” لوقف تدفق المهاجرينغير النظاميين من إفريقيا جنوب الصحراء إلى بلاده، مؤكداً أن هذه الظاهرة تؤدّي إلى “عنف وجرائم”.

وجاءت تصريحات سعيّد خلال ترؤّسه في قصر قرطاج اجتماعا لمجلس الأمن القومي يوم الثلاثاء (21 شباط/ فبراير 2023) خُصّص “للإجراءات العاجلة التي يجب اتخاذها لمعالجة ظاهرة توافد أعداد كبيرة من المهاجرينوفق بيان للرئاسة التونسية.

وفي هذا الاجتماع أبدى الرئيس التونسي تشدّدا كبيرا حيال تدفّق “اعداد كبيرة من المهاجرين غير النظاميين”،مع ما يؤدّي إليه من “عنف وجرائم وممارسات غير مقبولة فضلاً عن أنها مجرّمة قانونا”.

وشدد سعيّد على “ضرورة وضع حدّ بسرعة لهذه الظاهرة”. وأشار إلى “ترتيب إجرامي تمّ إعداده منذ مطلع هذاالقرن لتغيير التركيبة الديموغرافية لتونس” من أجل “توطين المهاجرين غير النظاميين من إفريقيا جنوب الصحراء”في البلاد.

واعتبر الرئيس التونسي أنّ “هذه الموجات المتعاقبة من الهجرة غير النظامية الهدف غير المعلن منها هو اعتبارتونس دولة إفريقية فقط ولا انتماء لها للأمتين العربية والإسلامية”.

ودعا سعيّد على ضرورة معالجة هذه القضايا وفقا للقانون للقانون المتعلق بوضعية الأجانب في تونس ولاجتيازالحدود بصفة غير قانونية.

شؤون عربية – نيوز تونس

بسام بني أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content