الدبلوماسيةالعالم العربيتونس

أمين عام مجلس التعاون الخليجي  يلتقي بالرئيس التونسي  قيس سعّيد ، ويؤكد مساندة دول المجلس لتونس 

 أكد رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد،على عمق روابط الأخوة الصادقة ومتانة أواصر الشراكة المثمرة القائمة بين تونس ودول مجلس التعاون، 

 خلال لقاء أمين عام مجلس التعاون الخليجي  جاسم محمد البديوي  في قصر قرطاج اليوم الإثنين، 

وأثنى الرئيس التونسي خلال اللقاء، على عمق روابط الأخوة الصادقة ومتانة أواصر الشراكة المثمرة القائمة بين تونس ودول مجلس التعاون، وأعرب عن تطلع تونس إلى مزيد تطويرها  ، وبناء شراكات واعدة في عدة قطاعات وفق آليات ورؤى جديدة تُرسّخ قيم التضامن والتآزر، لا سيّما عبر حسن توظيف الإمكانيات والفرص المتوفرة للجانبين والاستفادة من الخبرات والتجارب المتبادلة واستئناف النسق العادي للتعاون الاقتصادي والاستثماري والمالي التونسي الخليجي.

وقال الامين العام ؛ ” استمعت من فخامته حول سبل تعزيز التعاون بين ورؤية القيادة التونسية لتحقيق طموحات شعبها في تعزيز النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، كما أكدت لفخامته على عمق العلاقات الأخوية بين مجلس التعاون و الجمهورية التونسية وتمنياتي لشعبها الشقيق بدوام التقدم والتنمية والازدهار. “

ووقعت مذكرة تفاهم تهدف إلي وضع آلية تشاور  بينهما بهدف تعزيز وتوطيد آفاق علاقات التعاون الخليجية – التونسية. “

 وخلال زيارة الأمين العام التقى سفراء دول  مجلس التعاون  ، وتطرق اللقاء 

إلى الجهود التي تبذلها دول مجلس التعاون الخليجي في دعم تونس ومساندتها في تحقيق استقرارها السياسي والاقتصادي. وأشاد بدور المجلس في تعزيز التعاون الإقليمي وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما تم التطرق خلال اللقاء إلى قضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك، مثل الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والتحديات في المنطقة العربية. 

وتحرص دول مجلس التعاون الخليجي  على توطيد العلاقات الودية بين دول مجلس التعاون الخليجي وتونس. وتواصل العمل المشترك لتحقيق آفاق جديدة في مختلف المجالات، هذا ما يترجم من خلال  اللقاءات التي يجريها سفراء دول مجلس التعاون مع الوزارات والادارة المعنية  بالعلاقات الثنائية مع تونس ، والتي تشير إلى تعزيز التعاون وتحقيق المصالح المشتركة بين مجلس التعاون الخليجي وتونس .

ووقع الامين العام جاسم محمد البديوي ووزير الخارجية التونسي نبيل عمار مذكرة تفاهم تتناول التعاون  بين الجانبين . 

بسام عوده -تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content