اعلامالعالم العربيتونسثقافة وفنون

أتحاد اذاعات الدول العربية ، حفل افتتاح المهرجان العربي للاذاعة والتلفزيون ، مدينه الثقافة بالعاصمة التونسية

تعد الثقافة العربية غنية بالتنوع والتراث العريق الذي يتجلى في مختلف جوانبها الفنية والأدبية والموسيقية. وفي إطار الحفاظ على هذا التراث العربي المتميز وتعزيز التواصل الثقافي بين دول العالم العربي، يقيم اتحاد الإذاعات العربية حفل الافتتاح السنوي الباهر لمهرجانه.

 سنجد هناك ” عطور عربية”، يستعرض مشروع فني ابداعي مستوحى من الموسوعة الغنائية الكلاسيكية والشعبية للتراث التونسي ، شذى جديد  وحلية معاصرة  في حفل الافتتاح تتجسد في  خمس لوحات  ، عطور الواحات ، العطور النسائية ، العطور المغاربية الاندلسية ، العطور الساحلية  وعطور جنوب الصحراء. في الموسيقى والفنون البصرية  ,حيث الابتكار والتفوق.

هنا على مسرح الأوبرا ، العروض الحية والمبهرة التي تعكس الجمال والروح العربية ، سنجد هناك  ألحاناً عربية تأسر القلوب، والعروض الراقصة التي تعبر عن فن الحركة بأنواعها التي تتغنى بالابداع والجمال  وقوة الاداء 

إن حفل الافتتاح لاتحاد الإذاعات العربية يعكس التعاون والتلاحم الثقافي ، و يتميز  بالتنظيم المتقن والتفاصيل الدقيقة التي تعكس التفاني والاحترافية في إبراز اهمية الحدث . 

يحظى حفل الافتتاح بحضور الشخصيات البارزة في عالم الفن والثقافة العربية،  واعضاءالسلك الدبلوماسي فضلاً عن حضور وسائل الإعلام والصحافة التي تغطي الحدث تتميز اللحظات الافتتاحية بالكلمات الملهمة والمواقف التي تعبر عن رسالة  ونجاح الاتحاد الذي يشابه الخيال ، فيه جانب كبير من الفخر  لهذا النجاح  المثير والمحيّر في آن واحد ، سنكون بصحبة الفنان محمد على كمون  صفحات مليئة بالابداع تختلط في عالمه الثقافة الموسيقية من السوربون الى معهد الراشدية في تونس ،يحمل في جعبته وخياله المبدع للراحل الجموسي اسطورة الابداع وكانه السنباطي المعاصر ، الثقافة والفن تغير مسار الحياة  عندما تحملنا الى عالم ملئ بالرؤى والافكار التي تشبعت بالبيئة والحضارات المختلفة . 

هذه الإسهامات الاستثنائية   قادنا اليها مدير عام الاتحاد  المهندس عبدالرحيم سليمان ، لا اخفي انحيازي  لنجاحاته المختلفة واليوم يغرقنا في الفن والثقافة ، وهذا تأكيد على أهمية وقيمة إبداعاتهم وتأثيرها الإيجابي على المجتمع العربي.والذوق العام الراقي في ظل  الثقافة الرديئه التي تسوق عبر قنوات التواصل ، 

 نحن نسعد  بابداع بالاحتفالية ” عطور عربية”،  هذا حدث يُشكّل مناسبة رائعة لتوثيق التراث العربي وتعزيز التواصل الثقافي بين الدول العربية. يسلط الضوء على جمال الثقافة العربية ويعزز الفخر والانتماء لهذا التراث العظيم.

في الختام، يعتبر حفل الافتتاح لاتحاد الإذاعات العربية تجسيدًا للروح العربية المتألقة والتراث الثقافي الذي يستحضر الجمال والابداع باشراف النخبة التي تسوقنا الى اعادة النظر فيما يطرح …. ! ونحن قادرون على التغيير الى الاجمل والافضل . 

بسّام عوده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content